globalnin

bluehost coupons india

godaddy india

pizza hut coupons codes

الرئيسية / مجتمع / ابن عائلة ثرية يصارع الفاقة .. ويطالب بميراثه لمقاومة السرطان

ابن عائلة ثرية يصارع الفاقة .. ويطالب بميراثه لمقاومة السرطان

هسبريس- عبد الإله شبل

الجمعة 17 فبراير 2017 – 07:00

في زاوية من غرفته وجدناه طريح الفراش، لا يقوى على الحركة.. بالكاد يتناول دواءه عبر أنابيب موصولة بأذنه وأنفه.

لم يكن سعيد أونجار مزالي، وهو ابن عائلة شهيرة بالدار البيضاء، يتصور أن تتحول حياته من ترف وبذخ إلى أخرى صار فيها عالة على أسرته الصغيرة، ينتظر ساعة الرحيل.

سعيد، الذي لم يعرف يوما مزاولة مهنة لأن والده الراحل كان من أغنياء البلد، يوجد اليوم في وضع صحي لا يحسد عليه، بسبب إصابته بمرض السرطان في اللسان، وهو في مراحل متقدمة.

يروي سعيد، الممدد على ما يمكن تسميته مجازا فراشا، وهو يتحدث إلى هسبريس، كيف صارت حياته نقمة عليه وعلى زوجته وابنته الصغيرة بعدما كان يعيش حياة الميسورين.

لم يكن ابن أحمد أونجار مزالي يدري أن القدر يخبئ له كل هذا، إذ لم يعد يقوى على دفع تكاليف علاجه من المرض الفتاك، وينظر إلى جسده يتهاوى ويتلاشى يوما تلو الآخر، دون أن تتدخل عائلته لإنقاذه من الموت الذي يتربص به.

سعيد، وهو يتحدث إلى هسبريس، أكد أنه لا يطلب مساعدة من ذوي النيات الحسنة، قصد العلاج، لأن ما تتوفر عليه عائلته من أموال وثروة لا يستطيع تعداده، بل يطلب منحه حقه في الميراث الذي يحق له منذ 2009.

وأضاف مزالي، الذي تتوفر أسرته على فنادق ومقاه وهكتارات من الأراضي، حسب تعبيره، أنه لم يستفد من الإرث الذي تركه والده، إذ بقيت الأمور في يد بعض إخوته، مطالبا إياهم بالنظر إلى حالته الصحية ومنحه حقه في الإرث حتى يتمكن من علاج نفسه من الداء الخطير.

مزالي أكد لهسبريس أنه أصيب بهذا المرض قبل وفاة والده، غير أنه سرعان ما تشافى منه بعدما قام بإرساله إلى أحد المستشفيات بفرنسا، لكن المرض عاد للظهور مجددا السنة الماضية، ليجد نفسه مضطرا لوضع شيكات لدى إحدى المؤسسات البنكية، التي تتوفر عائلته على أسهم فيها، من أجل العلاج.

ولم يجد سعيد أونجار مزالي، بعدما طالب إخوته مرات عديدة بمنحه حقه، سوى “مناشدة الملك محمد السادس التدخل لإنصافه حتى يتمكن من العيش حياة كريمة”، على حد قوله.


المصدر :

ابن عائلة ثرية يصارع الفاقة .. ويطالب بميراثه لمقاومة السرطان

Powered by Morocco24.net