globalnin

bluehost coupons india

godaddy india

pizza hut coupons codes

الرئيسية / السلطة الرابعة / قراءة في أبرز اهتمامات الصحف المغاربية

قراءة في أبرز اهتمامات الصحف المغاربية

هسبريس – و.م.ع

الخميس 16 فبراير 2017 – 16:35

اهتمت الصحف المغاربية الصادرة، اليوم الخميس، بأزمة القطاع الفلاحي بتونس وحقيقية أعداد المقاتلين التونسيين المتواجدين بمختلف بؤر التوتر، وانفجار العنف في الجزائر، والحوار السياسي بموريتانيا.

ففي تونس، كتبت صحيفة (المغرب) أن اتحاد الفلاحة والصيد البحري أقر جملة من التحركات احتجاجا على عدم تطبيق الحكومة للاتفاقية المبرمة معه، مشيرة إلى أن هذه التحركات تشمل مقاطعة تزويد الأسواق لثلاثة أيام وتنفيذ يوم غضب وطني في 8 مارس المقبل، كما أن المكاتب التنفيذية للاتحادات الجهوية ستنعقد لضبط تواريخ التحركات الاحتجاجية في كل الولايات خلال الأسبوعين المقبلين.

وأضافت الصحيفة أن من جملة الاحتجاجات التي أقرها الاتحاد دعوة الفلاحين إلى عدم جني وجمع المنتوجات الفلاحية ومقاطعة تزويد الأسواق بكل المنتوجات خلال الفترة ما بين 4 و 6 مارس المقبل.

وفي مقال تحت عنوان “نفذ صبرنا على مماطلات الحكومة.. والتصعيد ليس خيارا بل اضطرارا”، نقلت صحيفة (الصباح) عن رئيس الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري، عبد المجيد الزار، قوله “إن اللجوء إلى القرارات المعلنة ليس خيارا في حد ذاته بل اضطرارا بعد أن صبرنا على مماطلات الحكومة والتفافها على التزاماتها المضمنة بميثاق قرطاج حول القضايا والأولويات الفلاحية”.

وأضافت الصحيفة أن رئيس الاتحاد شدد على أن حالة التوتر والاحتقان التي تسيطر على القواعد الفلاحية في عدد من الجهات تستوجب التفاعل معها، منبها إلى أن هذا التفاعل يجب أن يكون مؤطرا للحراك حتى لا يبلغ حالة الانفلات التي لا يرغب فيها أحد.

وبخصوص أعداد المقاتلين التونسيين المتواجدين بمختلف بؤر التوتر، نقلت جريدة (الصحافة) عن وزير الدفاع الوطني، فرحات الحرشاني، قوله “إن المنظومات الأمنية والعسكرية والقضائية والتشريعية في تونس متكاملة وجاهزة لمعالجة عودة الإرهابيين من بؤر التوتر وأن الأرقام المنتشرة حول عدد هؤلاء ليست إلا أرقاما خيالية تشوه صورة تونس في الخارج، وهي أرقام نابعة من تجاذبات وغايات سياسية خاصة تلك التي تشير إلى آلاف الإرهابيين”.

وأشارت الصحيفة الى أن وزير الدفاع أكد أن عدد المقاتلين التونسيين ببؤر التوتر قد لا يتجاوز 800 إرهابي وفق معطيات صادرة عن وزارة الداخلية في وقت سابق.

أما صحيفة (المغرب) فأوردت أن وزير الدفاع الوطني أكد أن المقاربة التي يتم اعتمادها لمعالجة هذا الملف تشمل تعزيز القدرات اللوجيستية والبشرية والعسكرية للوقاية من العمليات الارهابية ومخططاتها واللجوء إلى المراقبة الإدارية والأمنية لبعض العناصر وتشديد الرقابة على بعض المنافذ الحدودية وغير الحدودية.

وشدد الوزير، بحسب الصحيفة، على أهمية التعاون الدولي لمحاربة آفة الإرهاب الذي تعنى به جميع البلدان في عصر العولمة.

وفي الجزائر، دقت صحيفة (لوتان دالجيري) ناقوس الخطر بخصوص انفجار العنف بالبلاد، مشيرة إلى أن هذه الظاهرة انتشرت بمختلف الأشكال والأساليب.

وقالت الصحيفة “سيكون هذا إجراما إذا لم ندرك هذا الوباء الذي ينخر الجسم الاجتماعي في الجزائر”، مشيرة إلى أن الصور المروعة لرجال الشرطة ووجوههم ملطخة بالدماء في ملعب لكرة القدم، يوم الجمعة الماضي ببجاية، تشكل بالضرورة تحدي.

ودعت الصحيفة إلى التفكير بشكل مستعجل في إيجاد آلية للحد من هذا العنف الذي أضحى منتشرا في كل مكان، بما في ذلك الوسط الأسري.

وعلاقة بالموضوع، كتبت صحيفة (الفجر) أن الكثير من الأندية الكبيرة في الجزائر، أصبحت تعاني ظاهرة العنف بشكل ملحوظ، وفي المقدمة اتحاد العاصمة ومولودية الجزائر وشبيبة القبائل، حيث تعيش هذه الفرق على صفيح ساخن بسبب الأزمات والانفلات الإداري.

وأضافت الصحيفة أنه بعد الخيبة الكبيرة التي تسبب فيها “منتخب الخضر” للجمهور الجزائري بسبب الإقصاء المرير والمبكر من منافسة كأس أمم إفريقيا 2017 التي اقيمت في الغابون، تزايد انتشار الفوضى في ملاعب كرة القدم الجزائرية.

وفي موريتانيا، اهتمت الصحف المحلية الصادرة اليوم، على الخصوص، بالحوار السياسي، ونفي وزارة الداخلية الموريتانية لاختطاف بعض مواطنيها شرق البلاد.

وفي هذا السياق، أوردت صحيفة (الأمل الجديد) أن مؤسسة المعارضة الديمقراطية في موريتانيا (تضم جميع أحزاب المعارضة ويرأسها عضو ينتمي إلى الحزب الأكثر تمثيلية بمجلس النواب) دعت، أمس الأربعاء، جميع الأطراف السياسية إلى الدخول في حوار سياسي جديد وشامل.

وأضافت الصحيفة أن رئيس مؤسسة المعارضة، الحسن ولد محمد دعا ، أمس خلال مؤتمر صحفي بنواكشوط ، القوى السياسية المعارضة إلى تناسي خلافاتها و العمل الجاد .

وأشارت الصحيفة إلى أن المؤسسة طالبت ب”إشراك كافة الفاعلين السياسيين” في هذا الحوار ووضع استراتيجية تضمن تعزيز الوحدة الوطنية وحسن التعايش بين مكونات الشعب الموريتاني.

من جهة أخرى، ذكرت صحيفة (الأخبار) أن وزارة الداخلية واللامركزية الموريتانية نفت، أمس الاربعاء، اختطاف مواطنين موريتانيين من قبل مسلحين شرق البلاد واقتيادهم إلى داخل الأراضي المالية.

ونقلت الصحيفة عن بيان للوزارة قوله “إن المعلومات المتداولة بهذا الخصوص، بعيدة كل البعد من الدقة، وعليه فإن الوزارة تقدم للراي العام الوطني تفاصيل وملابسات ما جرى. الأمر لا يتعلق بجماعة مسلحة ولا بخطف رهائن، كما أن الحادث لم يقع على الأراضي الموريتانية”.

وأضافت الصحيفة أن الداخلية الموريتانية كشفت أن الأمر يتعلق بعملية قامت بها القوات المسلحة المالية، حيث اقتادت فرقة من الجيش المالي أربعة مواطنين موريتانيين مع سيارة كانت بحوزتهم للاشتباه فيهم، مؤكدة أن الحادث وقع داخل الأراضي المالية.


المصدر :

قراءة في أبرز اهتمامات الصحف المغاربية