globalnin

bluehost coupons india

godaddy india

pizza hut coupons codes

الرئيسية / أخبار الجرائد / موقع كود / مذكرات مدلكة سانك ايطوال الحلقة 7: شنو غايوقع ليا كاع ؟ غايغتاصبوني ؟ غايقتلني شي…

مذكرات مدلكة سانك ايطوال الحلقة 7: شنو غايوقع ليا كاع ؟ غايغتاصبوني ؟ غايقتلني شي…

ندى الجبلي كود /////

شنو غانقول لماما باش نتعطل بالليل ؟ حيت كاع الاختراعات اختارعتهم… المشكلة هي غانقولها خدمة ماغاتيقش حيت مستحيل تيق بيا أنا “مولات الزبايل” ! قررت مانقوليها والو ملخر! تال غدا و نحطها أمام الأمر الواقع.

الغد، غي قربات التسعود هو يصوني التيليفون عاوتاني، النمرة ديال سميرة، عطاتني لادريسة ديال الدار! ساكنة فالخرجة ديال المدينة، فواحد البلاصة ساكنين فيها غير دوك الخامجين فلوس كولا فيلا يا فيلا يجري فيها الخيل كايدوز بينا الكار من تما فاش كانكون مسافرة و لكن ماعمري مشيت عند شي حد ساكن تما! كان خاصني نشد طاكسي باش نوصل عندها… علاش غانشد طاكسي و نخسر واحد ثلاتين درهم ؟ عيطت لكريم باش يوصلني ! مايمكنش يقوليا لا، غايجي فرحان كايطير و لكن عرفتو غايبغي يدير عليا راجل و ديك الهضرة ديال الليل و كانخاف عليك …

“خاصني نخدم ” جاوبتو فاش وقف الطوموبيل حدا لادريسة لي عطاتني سميرة مورا مادوزنا الطريق كاملة و حنا كانتهازو على هاد القضية ديال خدمة الليل ! “مايمكنش نقول للخدمة
7263
لا؟ شكون غايعطيني فلوسها ؟ شكون؟ ”

هو يضرب الطم ! سكت … كلشي كايسكت فاش كاتجبد ليه حس الكرمومة !

“ايه و لكن أنا ماقلت ليك والو على الخدمة آ حبيبة ، غي التوقيت و صافي ، الليل عليك ! تقدر توقع ليك شي حاجة ! نتي عارفاني كانخاف عليك …”
قطعتو “شنو غايوقع ليا كاع ؟ غادية عند كليانة لدارها ندير ليها ماساج و نقود فحالي، واش شفتي دارها ؟”

دار كايشوف فالدار لي وقفنا حداها… فالفيلا ! ماشي فيلا، قصر …على برا ماكاتبانش الدار لي كاينة لداخل كايبان غي السور عالي و دايرين بيه الشجر ! شجر طويل و عالي بزاف ماقدرتش نشوف شي شرجم و لا شي باب من على برا! قدامها باب كبير ديال الحديد. شنو غايوقع لوحدة فحالي فبلاصة فحال هادي كاع؟ غانموت؟ غايغتاصبوني ؟ كاع هادشي لي كايخلع الناس ماكايخلعنيش أنا … ماشي حيت أنا واعرة لا حيت أنا واقعية ماعمري ماكنت كانتخايل الحياة زوينة و بوكوصة و بنت الناس ! الحياة كانتخايلها ديما بنت القحبة و كانساين منها أي حاجة… موت، مرض، مضاربة، ازمة فلوس …هادشي ماكايعنيش بلي راني مكوؤبة و كانشوف الحياة كحلا بالعكس أنا زهوانية و بيخير، ولكن بكل بساطة عارفة بلي كيما تقدر تهزني اليوم تقدر تخبطني غدا و داكشي علاش ديما موجدة راسي للخبيط فأي وقت باش نهار تخبطني دغيا نجمع الوقفة و نوض … داكشي علاش ماكانخافش.

-“فاش تسالي عيطي ندوز عليك ! أنا غانبقا فشي قهوة قريبة”

-“لا ! غير سير فاش غانسالي غايوصلني الشيفور ديال الكليانة”.

-“ولكن…”

قبل مايكمل الهضرة قمعتو بواحد الشوفة. ” صافي راه دويت معاك ! فاش نسالي غايوصلني الشيفور و لا كانت شي حاجة غانعيط ليك ” … قبل مانهبط ضربت ليه جوج بويسات بالخف…هزيت الصامصونيط ديال الزيوت د الخدمة و هبطت من الطوموبيل.

وقفت حدا باب الفيلا ديال سميرة، السكات، السهات فهاد الحومة كاملة ماكاتسمع حتى شي صوت خارج من شي دار كاتسمع غير صوت الشجر كايلعب بيه الريح. نصوني عليها فلانطيرفون ؟ و لا نعيط فالتيليفون و نقوليها راني وصلت ؟

قررت نصوني فلانطيرفون. جاوبني واحد الصوت مراوي و لكن مبدل على صوت سميرة.

شكون؟

أنا ندى، الماسوز(مدلكة) ! جيت عند مدام سميرة.

شكون؟
مال دينمها صمكة هاد بنت القحبة. عادوت شنو قلت و لكن هاد المرة غوت شوية !

أنا ندى ! عيطات ليا مدام سميرة.

ماجاوبني حد، داز شوية ديال الوقت و سمعت صوت البيب ديال لانطيرفون و بدا الباب ديال الحديد لي قدامي كايتحل …

قبل ماندخل سيفطت ميساج لماما، قلت ليها غانتعطل اليوم بلا ماتسايني للعشا و طفيت التيليفون.

Share5Share0Share0Share0


المصدر :

مذكرات مدلكة سانك ايطوال الحلقة 7: شنو غايوقع ليا كاع ؟ غايغتاصبوني ؟ غايقتلني شي…