globalnin

bluehost coupons india

godaddy india

pizza hut coupons codes

الرئيسية / بيئة وعلوم / منظمة الصحة تربط مخاطر التلوث بوفيات الأطفال عبر العالم

منظمة الصحة تربط مخاطر التلوث بوفيات الأطفال عبر العالم

هسبريس – أمال كنين

الأربعاء 08 مارس 2017 – 02:00

دقت منظمة الصحة العالمية ناقوس الخطر بشأن وفيات الأطفال جراء التلوث بمعظم بلدان العالم، من بينها المغرب، قائلة إن أكثر من وفاة واحدة بين كل أربع وفيات للأطفال دون سن الخامسة تعزى إلى بيئات غير صحية، مؤكدة أن في كل عام تحصد المخاطر البيئية، مثل تلوث الهواء في الأماكن المغلقة والمفتوحة، ودخان التبغ غير المباشر، والمياه غير المأمونة، وتردي الصرف الصحي، والنظافة غير الكافية، حياة 1.7 مليون طفل دون سن الخامسة.

تقرير حديث للمنظمة حمل عنوان “توريث عالم مستدام: الأطلس الخاص بصحة الطفل والبيئة”، جاء بمعلومات عدة تهم المملكة؛ منها أن معدل وفيات الأطفال أقل من خمس سنوات يبلغ 46 طفلا من بين 1000 طفل، و80 في المائة من الأسر المغربية لديها إمداد بالمياه، فيما 32 في المائة منها لا تتمكن من تحسين ظروف الصرف الصحي.

وقال التقرير كذلك إن 22 في المائة من الساكنة المغربية عليها السير لأكثر من نصف ساعة لجلب المياه، وأن 11 في المائة من الأسر تستعمل الوقود الصلب من أجل الطبخ، وهو ما يتسبب في تزايد الدخان في أماكن مغلقة.

هذه الظروف، وفق التقرير، قد تؤدي إلى بعض أسباب وفيات الأطفال، من قبيل الإسهال والملاريا والالتهاب الرئوي، التي يمكن الوقاية منها عن طريق التدخلات المعروفة بقدرتها على الحد من المخاطر البيئية، مثل الوصول إلى المياه المأمونة ووقود الطهي النظيف.

وقال تقرير ثان لمنظمة الصحة العالمية تحت عنوان “لا تلوث مستقبلي! تأثير البيئة على صحة الأطفال” إن أهم خمسة أسباب لوفيات الأطفال دون سن الخامسة ترتبط بالبيئة، وأفاد بأن 570 ألف طفل يموتون سنوياً من جراء أمراض الجهاز التنفسي، من قبيل الالتهاب الرئوي الناجم عن تلوث الهواء في الأماكن المغلقة وفي الأماكن المفتوحة ودخان التبغ غير المباشر.

وأورد التقرير ذاته أن 361 ألف طفل يموتون بسبب الإسهال نتيجة لصعوبة الحصول على المياه النظيفة والصرف الصحي وخدمات الإصحاح، و270 ألف طفل يموت خلال الشهر الأول من العمر بسبب ظروف مثل الولادة المبكرة التي يمكن الوقاية منها من خلال الحصول على المياه النظيفة وتوفير خدمات الصرف الصحي والإصحاح في المرافق الصحية، فضلا عن الحد من تلوث الهواء.

وأكد المصدر نفسه أن 20 ألف حالة وفاة للأطفال دون سن الخامسة من جراء الملاريا يمكن الوقاية منها من خلال إجراءات بيئية، من قبيل الحد من مواقع تكاثر البعوض أو تغطية أماكن تخزين مياه الشرب، مبرزا أن 200 ألف طفل يموتون بسبب الإصابات غير المتعمدة التي تعزى إلى البيئة، مثل حالات التسمم والسقوط والغرق.


المصدر :

منظمة الصحة تربط مخاطر التلوث بوفيات الأطفال عبر العالم